السبت , يناير 19 2019
الرئيسية / الاخبار / جامعة برينستون تقدم دورةً تدريبية مجانية لتثقيف عامة الجمهور بشأن البتكوين

جامعة برينستون تقدم دورةً تدريبية مجانية لتثقيف عامة الجمهور بشأن البتكوين

بدأت جامعة برينستون الأميركية في 6 يناير/كانون الثاني دورةً تدريبية مجانية عبر الإنترنت لتعليم الطلاب مفهوم البتكوين ومنحهم نظرةً إلى ما قد يحمله المستقبل. وتقول الجامعة إنَّها تهدف إلى تمييز الحقيقة عن الخيال في ذلك المجال من خلال تعريف عامة الجمهور بتكنولوجيا العملات المشفرة. وحتى الآن، أبدى 9,100 طالب اهتمامهم بالالتحاق بالكورس.

 

تقسيم التدريب إلى دفعات

 

قُسِّمَ هذا التدريب إلى دفعات، وسيقوم بتدريسه آرفِند نارايانان، المحاضر بالجامعة. وبينما ستبدأ الدفعة الأولى في السادس من الشهر الجاري، تحدَّد موعد بدء الدفعة الثانية يوم 21 يناير/كانون الثاني القادم. وسيستمر التدريب في المُجمَل 11 أسبوعاً. وأضافت الجامعة أنَّه لن تُمنَح شهادةٌ للدارسين عند انتهاء الدورة.

 

ومع ذلك، يمكن للمهتمين بالتعرُّف على التكنولوجيات الحديثة تسجيل أسمائهم للالتحاق بالدورة. وذكرت الجامعة أنَّ البرنامج سيُغَطِّي معلوماتٍ مثل كيفية عمل البتكوين، وما يميِّزها عن غيرها، وكيفية تأمين العملة المشفرة، بالإضافة إلى سرية هويَّات مستخدميها، والعوامل التي تؤدِّي إلى تغير الأسعار.

 

تغطية مواضيع مرتبطة بالبتكوين وعملات مشفرة أخرى

 

في محاولةٍ للإجابة عن جميع هذه التساؤلات، ستتمحور الدورة حول مواضيع فرعيةٍ مثل بلوكات البناء المشفرة، وآلية إجماع البتكوين، وسرية الهوية. وستشمل المواضيع الأخرى السبل المختلفة لتخزين مفاتيح البتكوين، والإجراءات الأمنية، والمشاكل التنظيمية، وتعدين البتكوين.

 

وتزعم جامعة برينستون أنَّه في نهاية التدريب، سيملك الطلَّاب فهماً أساسياً للبتكوين. وسيُمكِّنهم هذا من تطوير برمجياتٍ تتواصل باستخدام شبكة البتكوين، إلى جانب قدرتهم على دمج هذه الأفكار في مشاريعهم.

 

جامعة طوكيو تقدم دورةً تدريبية عن البلوكتشين في 2019

 

جامعة برينستون هي من أوائل الجامعات التي تقدِّم دوراتٍ مجانيةً في 2019 عامة الجمهور. وهناك توقعاتٌ بأن تحذو جامعاتٌ أُخرى حذوها. فعلى سبيل المثال، كانت جامعة طوكيو قد تلقت تمويلاً بقيمة 90 مليون ين في نوفمبر/تشرين الثاني الفائت، لتمكين الجامعة من تقديم دورة تدريبية عن البلوكتشين ستستمر حتى أكتوبر/تشرين الأول 2021.

 

وإلى جانب الجامعات، فإنَّ الحكومة الأميركية، وحتى شركات العملات المشفرة مثل زِن كاش Zencash، تبذل جهوداً لتعريف الناس بفوائد العملات المشفرة. والهدف هو تشجيع تبنِّيها على نطاقٍ واسعٍ، نظراً إلى أنَّ الاستطلاع الذي أجرته منصة إي تورو eToro في ديسمبر/كانون الأول الماضي قد كشف أنَّ معظم الأشخاص غير المقدِمين على الاستثمار في هذه الأصول الرقمية يعزون ذلك إلى عدم معرفتهم بها.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

منصة تداول تعلن إعادة مُنفذ هجوم الواحد وخمسين بالمئة لعملات إيثريوم كلاسيك بقيمة مئة ألف دولار أميركي

أعلنت منصة تداول العملات المشفرة Gate.io يوم السبت 12 يناير/ كانون الثاني، إعادة ما يساوي …