السبت , يناير 19 2019
الرئيسية / الاخبار / الكاردانو الأكثر تطويراً البلوكتشين بواسطة مراجعات غيت Git

الكاردانو الأكثر تطويراً البلوكتشين بواسطة مراجعات غيت Git

كانت عملة الكاردانو أنشط العملات تطويراً في 2018 بمراجعات موقع غيت هاب GitHub. مقارنةً بالبتكوين، كبرى العملات المشفرة في العالم من ناحية رأس مال السوق، التي احتلت المركز الثاني والخمسين.

مزيد من التطوير على الكاردانو من البتكوين

بنهاية 2018، بدأت مجموعةٌ من الإحصاءات المثيرة للاهتمام حول صناعة العملات المشفرة في الظهور. وبينما كان بعضها موجزاتٍ متوقعةً للسنة، فالبعض الآخر يرسم صورةً أكثر إثارةً للاهتمام لعالم العملات المشفرة.

وجاء أحد تلك التقارير من موقع كوين كود كاب CoinCodeCap، وهو موقعٌ يسجِّل جميع التغيرات الطارئة على أكواد العملات المشفرة في أنحاء العالم. وأوضح التقرير أن الكاردانو كانت أنشط العملات المشفرة تطويراً في عام 2018.

وبحسب موقع Money Control، خضعت الكاردانو لما يزيد عن 46 ألف مراجعة لمستودعات أكوادها خلال 2018، أي أن كودها الأساسي قد أُضيف له وجرت مراجعته 46 ألف مرة. وكانت ثاني أكثر العملات تطويراً في العام الماضي، بما يقرب من 22 ألف مراجعة، هي الأوغور (REP)، صاحبة المركز الثامن والأربعين في ترتيب أعلى العملات المشفرة قيمةً. وتتبعهما الإيثريوم (ETH) والليسك (LSK) في المركزَين الرابع والخامس.

ويُعَدُّ موقع غيت هاب GitHub أحد أكثر الخدمات استعمالاً لأجل التحكُّم في الإصدارات بواسطة نظام Git، الذي يتابع التغيرات الطارئة على البرمجيات وينسِّق العمل بين عديد من المطوِّرين.

ما تعنيه المراجعات لمستقبل العملة

أبرزت آخر البيانات الصادرة من كوين كود كاب أن كون العملة هي الأعلى قيمةً أو الأكثر تداولاً لا يعني بالضرورة أنها الأكثر تطويراً.

كلما خضعت العملة المشفرة للمراجعات، طرأ المزيد من التغييرات على المشروع برمته. وعلى حد قول أحد مطوري كوين كود كاب، فلكل مراجعةٍ هويةٌ فريدةٌ يتيح للمطورين الاحتفاظ بسجلٍّ يتسم بالشفافية لكل التغييرات التي أُجرِيَت.

ولهذه التغييرات أهميةٌ لأنها تعكس كمَّ العمل الذي قام به المطورون خلف الكواليس، مما قد يكون له مردودٌ ضخمٌ على قيمة العملة، بالأخص على المدى البعيد. وبفضل تركيز الكاردانو على التطوير فإنها على استعداد لتنافس الإيثريوم منافسة شرسة في 2019.

بينما يعتبر آخرون الكاردانو مثالاً واضحاً على الكيفية التي ينبغي بها تطوير العملات المشفرة. إذ قال غواراف أغراوال من موقع كوين مونكس CoinMonks إن التطوير التكنولوجي ينبغي دوماً أن يعلو توليد القيمة والتبني أهميةً في مسار تطوير العملة. وأشار إلى أن الاعتبارات المالية يجب أن تتذيل قائمة الأولويات.

ونوَّه أغراوال كذلك إلى أن كثيراً من العملات المشفرة تتبع هذا المسار بالعكس، مما يصنع بيئةً ملتبسةً تعجُّ بالتقلُّب والتنظير. عن طريق إجراء طرحٍ أوليٍّ للعملة، تستطيع العملات جمع التمويلات من المستثمرين قبل توفير أية نتائج ملموسةٍ. وقد يعوق هذا المشاريع عن التطوير، بما أن المؤسِّسين يحصلون على مبتغاهم بصورةٍ فوريةٍ، لا بعد نجاحهم، كما هي الحال في التمويلات التقليدية لرؤوس الأموال الاستثمارية.

ومع أن الكاردانو كانت المشروع الأكثر خضوعاً لمراجعات غيت Git في 2018، فقد خسرت رغم ذلك نحو 95 بالمئة من قيمتها السوقية في العام ذاته، وهي خسارةٌ أكبر من التي تكبَّدتها كبرى العملات أمثال البتكوين والإيثريوم والريبل (XRP). علاوةً على أن مراجعات غيت Git يسهل التلاعب بها؛ إذ يمكن للمطوِّر إجراء تغييراتٍ ثانويةٍ مراراً وتكراراً لأجل تضخيم عدد النقاط. أي أن هذه الإحصاءات لا تكون ذات مغزىً سوى في حال استخدمت فرق التطوير تلك الخاصية بتعقُّلٍ.

مع وضع كل ذلك في الاعتبار، يبدو أن الكاردانو هي على الأرجح إحدى أنشط العملات المشفرة تطويراً. وعلى المدى الطويل، في أغلب الأحيان يؤدي الاستمرار في التطوير إلى تحسين الخصائص، وزيادة عدد المستخدمين، وفي النهاية إلى رفع السعر.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

منصة تداول تعلن إعادة مُنفذ هجوم الواحد وخمسين بالمئة لعملات إيثريوم كلاسيك بقيمة مئة ألف دولار أميركي

أعلنت منصة تداول العملات المشفرة Gate.io يوم السبت 12 يناير/ كانون الثاني، إعادة ما يساوي …