السبت , يناير 19 2019
الرئيسية / أختيار المحررين / أفضل العملات المشفرة وأسوئها أداءً في عام 2018

أفضل العملات المشفرة وأسوئها أداءً في عام 2018

وصل عام 2018 رسمياً إلى نهايته، ليصير واحداً من أصعب الأعوام وأكثرها إحباطاً التي مرت بها العملات المشفرة حتى الآن.

بعدما بلغت القيمة السوقية للعملات المشفرة قمتها في الشهر الأول من العام (812 مليار دولار)، انخفضت بعدها بنسبة تزيد على 84%، لينتهي العام وهي تبلغ 125 مليار دولار فقط. ومع انخفاض اثنين من أكبر العملات المشفرة (البتكوين (BTC) والريبل (XRP)) بنحو 75% من قيمتهما على مدار السنة، من السهل ملاحظة لماذا أدَّت عملة بديلة وحيدة أداءً جيداً في عام 2018.

استناداً إلى بيانات نقلها موقع مصاري Messari لأخبار العملات المشفرة، فإنَّ البتكوين إس في (BSV)، هي العملة المشفرة الوحيدة التي كان أداؤها إيجابياً في العام السابق، ويرجع هذا إلى أنَّها خضعت للفورك منذ بضعة أسابيع عند سعر منخفض للغاية لا أكثر، أما بقية العملات المشفرة، فتعرضت جميعها لخسائر فادحة.

وبينما يتضح أنَّ معظم العملات المشفرة ما يزال وضعها مأساوياً، تفوق أداء العملات والتوكنات التالية مقارنةً ببقية السوق:

ومن المثير للاهتمام أنَّ ثاني أنجح عملتين بديلتين بعد البتكوين إس في، توكن الهوبي (HT) وتوكن البينانس (BNB)، اتضح أنَّهما توكنان تابعان لمنصات التداول. في شهر أغسطس/آب، وجد تحليل أعده موقع سلادج فيد SludgeFeed أنَّ التوكن بينانس له قيمة بيتا منخفضة (تُستخدم قيمة البيتا في قياس مدى تقلب العملة مقارنةً بالسوق بأكمله) عن البتكوين، مما يشير إلى أنَّه كان الخيار الأقل خطورة في ذلك الوقت.

وتركز ثلاثة من العملات المشفرة التي تحتل المراكز العشرة الأولى تركيزاً كبيراً على تطبيقات الألعاب القائمة على البلوكتشين، إذ ركز توكن شبكة اللوم (LOOM)، والدِيسنترالاند (MANA) فقط على الألعاب، فيما تبنت الترون (TRX) مؤخراً استراتيجية طموحة بتخصيص مبلغ قدره مئة مليون دولار لإلحاق قسمٍ لتطوير الألعاب بالمشروع.

من ناحيةٍ أخرى، تبين أنَّ أسوأ العملات المشفرة التي يمكنك التمسك بها في عام 2018 كانت عملات مغمورة خاضعة للفورك، وعدة مشاريع قد واجهت انتكاسات طوال العام الماضي، مثل مشروع السولت (SALT).

ربما من المفاجئ أنَّ العملات المشفرة الثلاث الأسوأ أداءً هذا العام ليست أسوأها على مستوى العالم، بل هي عملات بولغ في تقدير قيمتها أثناء موجة ارتفاع الأسعار في شهر يناير/كانون الثاني، إلى أن تراجعت بطبيعة الحال مع تقدم العام.

وفي حين أنَّه من الصعب التنبؤ بمصير سوق العملات المشفرة في عام 2019، ربما من الحكمة أن ينتظر المستثمرون تأكيداً تقنياً على حدوث طفرة في السوق قبل الاستثمار فيه. قد يكون العام قد انتهى، لكنَّ سوق الدببة (الانخفاض الهائل في الأسعار) على وشك الدخول في شهره الثالث عشر الآن.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

منصة تداول تعلن إعادة مُنفذ هجوم الواحد وخمسين بالمئة لعملات إيثريوم كلاسيك بقيمة مئة ألف دولار أميركي

أعلنت منصة تداول العملات المشفرة Gate.io يوم السبت 12 يناير/ كانون الثاني، إعادة ما يساوي …