السبت , يناير 19 2019
الرئيسية / 101 / لماذا يقول المتداولون إن حجم التداول هو المؤشر المفضل لسعر العملة المشفرة

لماذا يقول المتداولون إن حجم التداول هو المؤشر المفضل لسعر العملة المشفرة

عندما يتعلّق الأمر بتحليل السوق، فإن تطوير أسلوب التداول الخاصّ بك قد يمثل الفارق بين التداول الناجح والمتاعب المالية.

يستخدم المتداولون مجموعة متنوعة من المؤشرات لإضافة المزيد من التأكيد لما يتحيزون له من العملات المشفرة للحصول على أكثر النتائج دقةً. لكن ماذا لو كان بإمكانك اختيار مؤشر واحد فقط لاستخدامه في سوق العملات المشفرة؟ ماذا سيكون ذلك المؤشر ولماذا؟

كشف استطلاع للرأي قام به قسم أخبار السوق على موقع كوين ديسك CoinDesk Markets أن حجم التداول هو المؤشر المفضل بالنسبة لـ 39% ممن شملهم الاستطلاع، بينما احتلّ مؤشر القوة النسبية (RSI) المرتبة الثانية بنسبة 29% من إجمالي الأصوات.

أثار استطلاع الرأي بعض الردود الرائعة فيما يتعلق بالبدائل مثل نظرية موجة إليوت والاختلافات ومؤشر النمط العشوائي (وهو مؤشر يوضح الفرق بين سعر الإغلاق لليوم وسعر الإغلاق قبل عدد معين من الأيام)، وهي بدائل مفيدة في حد ذاتها، لكنها تعتمد بشكل كبير على الخبرة وأسلوب التحليل التقني للفرد.

وقد تواصل الموقع مع بعض متداولي العملات المشفرة والمحللين الماليين البارزين لمعرفة ما يظنون أنه المؤشر الوحيد الذي لا يمكنهم العيش بدونه.

قال مات تومسون، مدير تطوير الأعمال والعمليات في منصة كوينيغي Coinigy، فيما يتعلق بخياره الأفضل لتحليل سوق العملات المشفرة: “إن حجم التداول أهم جانب خارج نطاق السعر”.

وتابع قائلاً “حتى بالنسبة للكثير من المؤشرات التقنية الأخرى، يمكن أن يمثل حجم التداول تأكيداً أو رفضاً لفرضية معينة”.

ووفقاً للتعريف، فإن الغرض من حجم التداول هو وصف العدد الإجمالي للأسهم والعقود خلال فترة معينة ويُعبر عنه عادةً برسم بياني. يستفيد المتداولون المحترفون والمحللون الماليون بشكل كبير من مؤشر حجم التداول، حيث يتبعون مقولة أنه إذا انخفض السعر وحجم التداول في نفس الوقت فإن ذلك عامةً يمثل نقطة استنفاذ، تشير إلى انتكاسة ستحدث قريباً.

وعلى عكس ذلك، يمثل ارتفاع السعر مع انخفاض الحجم الإجمالي للتداول حالة أقوى للمضاربين على نزول السعر حيث أنهم يتصيدون الأسعار للحصول على عرض أقل، عادةً عندما يقابلون منطقة مقاومة رئيسية.

يتفق جوش ريغر، المحلل المالي في مجتمع العملات المشفرة على تويتر مع هذا الرأي، إذ يقول “أعتقد أن حجم التداول مؤشر جيد. عادةً يؤدي ارتفاع السعر وانخفاض حجم التداول إلى هبوط السعر”.

ودعم ذا كريبتو دوغ TheCryptoDog، وهو محلل مالي وشخصية بارزة على تويتر، أيضاً حجم التداول كعنصر “فاصل” في تحليله للسوق، إذ قال لموقع كوين ديسك: “يعبر حجم التداول بصدق عن حركة السعر المرتبط به. حجم التداول أساسي بالنسبة لي”.

حجم التداول في الممارسة العملية

إذاً، ما شكل استخدام حجم التداول في الممارسة العملية؟

في الرسم البياني أعلاه، يمكن أن نرى سعر البتكوين على منصة كوين بيس Coinbase يوم 8 ديسمبر/كانون الأول. حدث الإغلاق منتصف الشمعة (أثناء حركة السعر) لهذا اليوم في الوقت الذي كان فيه حجم التداول يرتفع. إذا زاد حجم التداول وبدأ في الارتفاع، لكن السعر آخذ في الانخفاض، فإن ذلك عادةً يدل على أن المتداولين الذين يأملون في ارتفاع السعر معرضون لخطر الوقوع في الشرك وسيجبرون على البيع بسعر أقل من السعر الذي دخلوا به.

وبالتالي تغيرت حركة السعر حتى اتُخذ قرار آخر بعد يومين حينما حاولت الأسعار يوم 10 ديسمبر/كانون الأول الارتفاع لأعلى من مستوى المقاومة، أي 3,585 دولار إلا أنها لم تحقق ذلك. انخفض البتكوين بأداء متواضع من المضاربين على نزول الأسعار إلى خانة أقل بين 3,257 دولار ثم أقل من 3,129 دولار يوم 12 ديسمبر/كانون الأول.

وارتفع منذ ذلك الحين من سعره المنخفض إلى مستويات لم يشهدها لأكثر من أسبوع يدعمه حجم تداولٍ صاعد وقوي.

أداة مفيدة

ومع ذلك فإن حجم التداول، بكل مزاياه كمؤشر، لا يخلو من العيوب.

على سبيل المثال، قد لا يمثل حجم التداول على منصات تداول العملات المشفرة في الواقع إتمام المشترين لعمليات الشراء التي يعتزمون القيام بها. قد يكون حجم التداول زائفاً بسبب ما يعرف بـ”التداول الخادع”، وهو مصطلح يشير إلى الحالة التي يعرض فيها المتداولون طلبات شراء ليراها غيرهم من المتداولين، لكنهم يسحبون هذه الطلبات قبل أن تُملأ.

صحيحٌ أن منصات تداول بعينها شاركت في فضيحة تتعلق بحجم التداول الحقيقي الذي يعرض بشكل غير صحيح، وبالتالي يدخل المتداولون في عمليات تداول غير مربحة ومحفوفة بالمخاطر.

ومع ذلك يعتقد متداولون مثل ريغر أن البتكوين حالة نادرة بين العملات المشفرة، إذ أن سوقه يتمتع بسيولة حقيقية. يقول “أعتقد أن البتكوين مختلف، توجد الكثير من السيولة مقارنةً بالعملات المشفرة الأخرى”.

ومع ذلك، هناك ما يبرر تحليل ارتباط البتكوين بحجم التداول الإجمالي على الرسم البياني، ليس فقط لأنه يقدم إشارة جديدة لتضيفها لما تتحيز له من العملات، بل لأنه يمكن أن يشير إلى الاهتمام بفئة الأصل المشفر ككل، المتمثل في الطلب على البتكوين. فقط تأكد من اختيار منصة تداول يمكن تبرئتها من أية مخالفات.

وكما يقول ذا كريبتو دوغ: “إذا حاد مؤشر حجم التداول عن الاتجاه، أي أن يستمر ارتفاع السعر وانخفاض حجم التداول، حينئذٍ أقول لنفسي: (ربما بدأت هذه الموجة تضعف)”.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

أليكس غلادستاين لمجلة التايم: أهمية البتكوين من أجل الحرية

في مدينة كوكوتا الحدودية، يتدفق اللاجئون الفنزويليون نحو كولومبيا، بحثاً عن الغذاء لإطعام عائلاتهم. سنواتٌ …