السبت , يناير 19 2019
الرئيسية / الآراء و التحليلات / تحليل: هل تحاول عملة التيثر تحديد سعرٍ لها بعيداً عن حروب العملات المستقرّة؟

تحليل: هل تحاول عملة التيثر تحديد سعرٍ لها بعيداً عن حروب العملات المستقرّة؟

اتجهت منصة تداول العملات المشفّرة بتفينكس Bitfinex مؤخراً إلى ما يسمى بـ”حيادية التيثر“، محطمةً بذلك علاقتها المميزة مع التيثر (حيث كانت أفضل منصة يمكن الاعتماد عليها لاستبدال الدولار بالتيثر). وبدورها كان على عملة التيثر (USDT) أن تعيد بناء طريقة مباشرة يتمكن من خلالها مالكي التيثر من استرداد قيمة بالدولار الأميركي. أما مالكي التيثر الذين لا يزالون يرغبون في استخدام منصة بتفينكس، فيتعيّن عليهم التداول بسعر السوق، الذي يكون في كثير من الأحيان غير مرتبطٍ بالدولار.

لكن المشكلة هي أن رسوم وحدود تداول التيثر مثيرة للغضب، خاصةً إذا قورنت بأحدث منافسيها. لا تفرض عملة الباكسوس ستاندرد (PAX) رسوم استرداد، وتفرض فقط حداً أدنى يصل إلى 100 دولار. وكذلك الحال بالنسبة لعملة كوين الدولار الأميركي (USDC) الخاصة بشركة سيركل Circle. لكن ماذا عن التيثر؟

حسناً، حتى عندما تفكر في استرداد الدولارات مقابل عملات التيثر الخاصة بك، فإنك ستحتاج للقيام بذلك بمبلغ 100 ألف دولار في المرة. ستدفع رسوماً تبلغ 0.1% على الأقل من أجل الإيداع والحصول على عملات التيثر، وهناك ثلاثة مستويات لرسوم السحب: 0.4% لسحب 100 ألف دولار أو أكثر، 1% لسحب مليون دولار أو أكثر، و3% لسحب عشرة ملايين دولار أو أكثر.

هذه الرسوم ليست هينة، وتعني حدود حجم المعاملات أن العمليات الضخمة التي ستجريها على سبيل المثال تداول العملات المشفرة ستدفع هذه الرسوم. و100 ألف دولار حين نضاعفها 1800 مرة فإنها تعطينا 1.8 مليار دولار، وهو تقريباً حجم سوق التيثر وقت كتابة المقال. إضافةً إلى ذلك، يسمح للعملاء بإجراء عمليات التحويل والمعاملات مرة واحدة في الأسبوع فقط، في حين أن عملة الباكسوس لديها جدول يومي على الأقل لوقت إجراء المعاملات.

هذه الخطوة غير تنافسية، الأمر الذي يضع عملتي الباكسوس وكوين الدولار الأميركي في وضع أقوى، فكل عملة منهما تنمو باستمرار. وتُستخدم عملة الجيميني دولار (GUSD) أساساً على منصة إصدارها وهي جيميني Gemini، لذلك لا يتعرض لها المقال. لكن، من الجدير بالملاحظة أن الجيميني دولار تتمتع برسوم وأسعار أكثر ملاءمة للمستخدمين.

في وقت كتابة هذا المقال، يتم تداول كلاً من عملتي الباكسوس وكوين الدولار الأميركي بأعلى من سعرهم الثابت بنسبة 1%، بمعنى أنه بإمكانك، على نطاق واسع على الأقل، جني الأرباح بنجاح بمجرد تداول أحدهما مقابل الدولار. كان التيثر يتم تداوله في السابق مقابل 0.996 دولار، بمعنى أنه من الممكن أن تخسر عند تحويل عملات التيثر الخاصة بك خارج برامج استبدال الدولار بالتيثر، مثل منصة بتفينكس.

يثير هذا الوضع تساؤلاً مهماً: هل تتعمد التيثر إضعاف موقفها وإخراج نفسها من دائرة العملات المستقرة؟ أظهرت التقلبات أن منصات التداول ستقدم ولائها لأي عملة مستقرة يريدها معظم العملاء. ونوعت كل من منصة بتفينكس وشركة بينانس Binance عروض العملات المستقرة الخاصة بهما. وإذا استخدمنا حركة السوق كمؤشر، فإن وضع عملتي الباكسوس وكوين الدولار الأميركي سيتحسن في حين ستتعرض عملة التيثر للركود والانخفاض.

هل هذا جزء من إستراتيجية هروب من جانب التيثر، أم أنها ستجد طريقة لتنافس تمتع عملتي الباكسوس وكوين الدولار الأميركي برسوم استرداد قليلة أو معدومة؟ الوقت كفيل بالإجابة عن هذا السؤال، لكن حتى نعرف الإجابة لا ينصح الكاتب بشراء التيثر إلا للضرورة القصوى. يبدو أنك إذا لم تكن تمتلك مبالغ كبيرة، فإنك ستتحمل خسائر فادحة في طريقك لتحقيق أي مكاسب أو مزايا من امتلاكك للتيثر.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

منصة تداول تعلن إعادة مُنفذ هجوم الواحد وخمسين بالمئة لعملات إيثريوم كلاسيك بقيمة مئة ألف دولار أميركي

أعلنت منصة تداول العملات المشفرة Gate.io يوم السبت 12 يناير/ كانون الثاني، إعادة ما يساوي …