الإثنين , نوفمبر 19 2018
الرئيسية / 101 / 5 علامات تخبرك أنك امام عرض أولي احتيالي ICO Scam

5 علامات تخبرك أنك امام عرض أولي احتيالي ICO Scam

هل نصحك واحدٌ من “مبشري البتكوين” من قبل بأنَّه “بإمكانك أن تصير مليونيراً في لمح البصر إذا استثمرت أموالك في العروض الأولية للعملات!”. هل كنت تشاهد عالم العملات المشفرة البراق من بعيد وتريد أن تشارك فيه لكنَّك تبحث عن “نصائح”؟ إذاً عليك أن تتوقف! أعِد التفكير في الأمر واقرأ أكثر عن مجال العملات المشفرة، وحاول أن تفهمه لتتخذ قراراتٍ صحيحة.

 

بالنسبة لغير المطلعين، قد يبدو مجال العملات المشفرة مثل حب المراهقين، خطيرٌ ومثير  كمغامرةٍ إلى المجهول. وهنا يرى المحتالون فرصةً لخداع المستثمرين وسرقة ملايين الدولارات التي جنوها بشق الأنفس. ولا تنطلي الحيلة فقط على الأشخاص غير المطلعين، بل حتى المستثمرين الخبراء في التكنولوجيا قد تخدعهم المشروعات البراقة، ويخسرون أموالهم في عروضٍ أولية احتيالية تُعرَف باسم Exit Scam ICOs، يهرب المحتالون فيها بالأموال سريعاً أثناء أو بعد العرض الأولي للعملة.

 

وعلى الرغم من أنَّ العروض الأولية للعملة هي طريقة سليمة لجمع الأموال من خلال “التمويل الجماعي”، لكن إن لم تتوخى الحذر وتتحقق من الشركة صاحبة العرض وداعميها وفريقها ومستشاريها ومفهومها، ستكون العملية محفوفةً بالمخاطر. وبصراحة، لا تحتاج إدارة العرض الأولي للعملة إلى الكثير من الأشياء. كل ما أحتاجه هو ورقة بيضاء أنيقة تضم فكرة “مبهرة” أود تطبيقها على أرض الواقع باستخدام “أموالك”، إلى جانب موقع ذي تصميماتٍ رائعة، وعنوان لترسل لي الأموال من خلاله، وبهذا يكون لدي عرض أولي للعملة! إذاً كيف يمكن لك اكتشاف العروض الأولية الزائفة؟ دعونا نطلع على بعض العلامات التحذيرية:

 

1. وعودٌ تبدو أروع من أن تتحقق

 

جميعنا متفقون أنَّ سوق العملات المشفرة لديه القدرة على تحقيق عائداتٍ رائعة، لكن في النهاية جميع الشركات تخضع لقوانين السوق ذاتها. لذا إذا وعد العرض الأولي للعملة بعائداتٍ غير واقعية على الاستثمار، مثل الحصول على عائداتٍ بنسبة 100% خلال عددٍ محدد من الأشهر، من الأفضل أن تتوخى الحذر.

 

2. ورقة بيضاء سطحية

 

وجود ورقة بيضاء مفصلة يعد عنصراً رئيسياً في أي عرضٍ أولي، لأنَّ الفكرة وقابليتها للتطبيق هما ما يقرران إذا ما كان بإمكان الشركة حل مشكلةٍ في العالم الحقيقي أم لا. لذا فإنَّ تقديم تفاصيل سطحية للغاية في الورقة البيضاء وطلب ملايين من المال في المقابل يدق ناقوس الخطر بالفعل.

 

3. الفريق الأساسي

 

هل هناك فعلاً أشخاص حقيقيون في الفريق؟ أم أنَّ ملفات التعريف الخاصة بهم مزيفة؟ خذ من وقتك قليلاً للتحقق من حقيقة كل عضو في الفريق على المواقع المختلفة، ومعرفة إذا ما كانوا على صلةٍ بالفعل بالمشروع. تستخدم العديد من الفرق الزائفة على مواقعها أسماء مستشارين معروفين للعروض الأولية للعملات. تحقَّق من ملفات تعريف هؤلاء المستشارين لمعرفة إذا ما كانوا مؤهلين لتقديم المشورة بالفعل بخصوص تلك العروض الأولية.

 

4. كم المال المطلوب جمعه غير واقعي أو غير محدد

 

إذا لم يذكر العرض الأولي للعملة المبلغ الذي يرغب في جمعه متعللاً بأي هراءٍ تكنولوجي، فخذ حذرك. إذا كانت الشركة على معرفة بما ترمي إلى تحقيقه، يجب إذاً أن تكون لديها فكرة واضحة عن المبلغ الذي ستحتاجه. وأيضاً، إذا وجدت أنَّ الشركة تطلب أكثر بكثير من تكلفة ما تحاول تحقيقه، فتلك علامة على أنَّ العرض الأولي هو احتيال على الأرجح.

 

5. دعاية مذهلة على الشبكات الاجتماعية

 

لا يلجأ أصحاب العروض الأولية الواثقون من منتجاتهم إلى الكثير من التعبيرات الطنانة والدعاية المفرطة على الشبكات الاجتماعية، ولا سيما مجموعات تيليغرام Telegram الخاصة بهم. إذا بدأ يتسلل إليك شعور أنَّ هذه الدعايا تبدو مزعجة، فإنَّها علامة على أنَّ ذلك العرض الأولي ما هو إلا خدعة.

 

بدأت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية في مراقبة العروض الأولية للعملات عن كثب بعدما انتشرت شكاوى مختلفة بشأن عروض أولية احتيالية وزائفة نُهِبَت فيها ملايين الدولارات من آلاف المستثمرين. وأنشأت الهيئة موقعاً مزيفاً للعروض الأولية للعملات يسمى هووي كوينز HoweyCoins، في محاولة لتثقيف المستثمرين حول مخاطر العروض الأولية المزيفة وكيفية اكتشافها.

 

عن مصطفى السيد حسين

مصطفى السيد حسين باحث فى جامعة ترومسو بالنرويج، ومدوّن مهتم بالتقنية،

شاهد أيضاً

ما نجحت فيه الورقة البيضاء للبتكوين، وما فشلت فيه، وما لا نعرف مصيره بعد

يعتبر كثيرون الورقة البيضاء للبتكوين من أكثر الأوراق البحثية أصالةً وتأثيراً في تاريخ علوم الحاسوب، …