الأربعاء , فبراير 27 2019
الرئيسية / 101 / تغلّب على سوق الدببة – خمس إستراتيجيات لإدارة عملاتك المشفّرة خلال فترة تراجع الأسعار

تغلّب على سوق الدببة – خمس إستراتيجيات لإدارة عملاتك المشفّرة خلال فترة تراجع الأسعار

حتى عند هبوط الأسعار (أو ما يطلق عليه سوق الدببة )، يوجد الكثير مما يمكن للمستثمرين فعله لتقليل التأثير السلبي على محافظهم – بل وتحقيق عائد إيجابي في بعض الحالات.

 

تتزايد صعوبة تحلي مستثمري العملات المشفرة بالتفاؤل عند النظر إلى محافظهم الاستثمارية في البيئة الحالية للسوق. فقد هبط سعر عملة البتكوين بأكثر من 55% منذ بداية العام حتى اليوم، وهبطت العملات البديلة بنسبٍ أكبر. إنها أوقات عصيبة بالنسبة لمستثمري العملات المشفّرة، خاصةً مَن دخلوا السوق حديثاً وفاتتهم المكاسب الهائلة التي سبقت عام 2018.

لكن هذا لا يعني أنه لا يوجد ما يمكن فعله. تقدم هذه المقالة للمستثمرين عدّة استراتيجيات أثبتت جدواها لتقليل خسائرهم، بل وربما تحقيق بعض الأرباح.

 

  1. احْمِ محفظتك عن طريق البيع المكشوف للبتكوين

من أسهل الطرق وأكثرها شيوعاً لإدارة محفظة الأصول المشفّرة في أثناء تراجع الأسعار هي تغطية محفظتك بصفقة بيع مكشوف للبتكوين (أو بمعني آخر الرهان على خسارة البتكوين). بعبارة أخرى، فإن بيعك المكشوف للبتكوين يعوّض الانخفاض في قيمة محفظتك جزئياً أو كلياً عن طريق الربح من البيع المكشوف للبتكوين عند انخفاض السوق.

على سبيل المثال، إذا كانت محفظة الأصول المشفّرة الخاصة بك تبلغ قيمتها حالياً حوالي50 ألف دولار (أو 8 بتكوين) فيمكنك الدخول في صفقة بيع مكشوف للبتكوين عن طريق أحد وسطاء العقود مقابل الفروقات (CFD)، ممن يدعمون التداول بين الدولار والبتكوين (مثل منصة CEX على سبيل المثال). يمكنك تعيين النسبة الوقائية بـ75%، على سبيل المثال، بحيث تُغطي الصفقة انخفاض قيمة المحفظة بنحو 75% عن طريق أرباح البيع المكشوف للبتكوين.

وهذا يعني أن محفظتك ستخسر حوالي 25% فقط مما كانت ستخسره لو بقيت دون وقاية. وعلى العكس من ذلك، إن ارتفعت الأسعار في السوق، فستحصل على 25٪ من الربح فقط بسبب خسارة البيع المكشوف للبتكوين الخاص بك.

 

لمزيد من المعلومات حول مختلف الطرق المتاحة للبيع المكشوف للبتكوين، يمكنك قراءة تقرير شركة Brave New Coin “لا تثق في البتكوين؟ إليك 5 طرق للبيع المكشوف“، والتي تغطي الموضوع بتفصيل أكبر.

 

2. أعد موازنة محفظتك لتضم مزيداً من التيثر والبتكوين

 

على الرغم من كل الجدل المحيط بتوكن التيثر USDT، فليس من المفاجئ أن نرى العملة المشفرة المكافئة للدولار الأميركي من ضمن العملات المشفرة العشر الأولى من حيث الحصة السوقية، حتى ما استمرار انخفاض الأسعار. يحوّّل العديد من المستثمرين أموالهم من العملات المشفّرة إلى “أموال نقدية” في الوقت الذي تكون فيه الأسواق متذبذبة، بحيث يمكنهم دخول السوق مرةً أخرى في الوقت المناسب دون الخوف من فقدان المال بسبب تقلب سوق العملات المشفرة.

 

أقرأ ايضًا : كيف يمكن لتيثر أن يتسبب فى أنهيار بتكوين

 

عملة البتكوين من الأصول المشفرة الأخرى التي يتكالب عليها المستثمرون لحماية قيمة محافظهم من هبوط الأسعار الحالي، إذ أنه أكثر الأصول المشفرة استقراراً في السوق.

 

وأشار طوم لي المحلل بوول ستريت في البرنامج الحواري Fast Money على قناة CNBC إلى أن البتكوين تستعيد حصتها في السوق لأن المستثمرين يحولون أموالهم مرةً أخرى إلى العملة المشفرة الرائدة، فهم يعتقدون أن “البتكوين هي الملجأ الأفضل في هذه السوق الصعبة”.

 

على سبيل المثال، اتبع صندوق الاستثمار في أصول البلوكتشين TaaS منهج إعادة موازنة محفظته لتضم المزيد من التيثر والبتكوين، وخصّص 16.25% من محفظته الاستثمارية للتيثر و49.73% للبتكوين؛ وذلك ليكون في وضع دفاعي في ظل المناخ السوقي الصعب.

 

3. ادرس التداول المتأرجح

المستثمرون القادرون على قضاء الكثير من الوقت أمام جهاز الكمبيوتر لإدارة الأصول المشفّرة إدارةً نشطة، الذين غيروا المنهج السلبي في إدارة محافظهم إلى منهج التداول المتأرجح، قد يجنون الأرباح في أثناء هبوط الأسعار.

 

يشير التداول المتأرجح إلى الدخول والخروج بشكل نشط من وإلى صفقات التداول (طويلة وقصيرة المدى) خلال أيام أو أسابيع للاستفادة من اتجاهات السوق على المدى القصير. قد تنجح هذه الإستراتيجية مع ذوي الخبرة من التجّار الذين يمكنهم نشر أخبار حركة السوق بسرعة وإبرام الصفقات لأنفسهم تبعاً لذلك، لكسب الربح من تحركات الأسعار الناتجة.

 

4. تبني إستراتيجية استثمارية محايدة للسوق

 

يستطيع مستثمرو العملات المشفّرة ذوي الخبرة أيضاً محاكاة إستراتيجيات الصناديق الوقائية، كبديلٍ عن التداول المتأرجح، فقد أثبتت هذه الإستراتيجيات أنها مربحة في بيئة السوق الحالية. فوفقاً لتقرير صادر عن صحيفة بلومبرج Bloomberg، تمكنت صناديق العملات المشفّرة المتخصصة في السمسرة والمراجحة من تحقيق أرباح في الربع الأول من عام 2018 في حين انخفض سوق العملات المشفّرة بنسبة 40٪ تقريباً.

 

يتميز صندوق Pivot Digital Trading-2، الذي تديره مجموعة الخدمات المالية Amber AI Group ومقرها هونغ كونغ، بأداء رفيع المستوى في هذا المجال. فقد أفادت التقارير أن اتباع الإستراتيجية الاستثمارية المحايدة للسوق قد حقق الصندوق عائداً على الاستثمار بنسبة 30٪ من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار 2018. كما أفادت التقارير أيضاً أن صندوق Market Neutral Liquidity SP-Institutional Fund الخاص بمجموعة BitSpread، والتي اتبعت إستراتيجية تداول مشابهة، قد تمكن من تحقيق مكاسب في الربع الأول من العام المالي.

 

تشير العائدات الإيجابية للصندوقين المذكورين أعلاه إلى أن استراتيجيات التداول المتقدمة، مثل الاستراتيجية المحايدة للسوق حيث تُعقد صفقات طويلة وقصيرة المدى لأصول متشابهة في نفس الوقت، قادرة ليس فقط على تقليل خسائر المحفظة بل وتحقيق عائد فعلي عند هبوط الأسعار. ومع ذلك، لا يحقق هذا النوع من الاستراتيجيات في السوق الصاعدة عائداً على الاستثمار كالذي يحققه الاستمرار في السوق لمدة طويلة.

5. احتفظ بعملاتك المشفّرة

 

نعم، قد لا ترغب في سماع هذا، لكن إن كنت تؤمن بالقيمة المستقبلية لاقتصاد العملات المشفّرة والأصول المشفرة، يمكنك أيضاً أن تغمض عينيك و”تتمسك مدى الحياة” HODL بأصولك المشفرة، حتى مع التفاقم المستمر في التقلّبات السوقية هذا العام.

 

بالنظر إلى الرسوم البيانية للسعر منذ بداية العام، نرى أن “التمسك مدى الحياة” بالأصول المشفرة لم يجدِ نفعاً، وكان من الأفضل الخروج من السوق في يناير/كانون الثاني من هذا العام والعودة إليه في وقت لاحق. ومع ذلك، فإن أولئك الذين اشتروا البتكوين في يناير/كانون الثاني من العام 2017، واحتفظوا بها خلال التقلبات، ما زالت نسبة الارتفاع في قيمة أصولهم تبلغ 500% اليوم.

 

وعليه فإن الاستمرار في “الاحتفاظ” بالعملات المشفّرة يمكن أن يكون أيضاً إستراتيجية قابلة للتطبيق لأولئك الذين يثقون بمستقبل العملات المشفّرة المشرق، شريطة ألا تكون أموالهم المستثمرة مدخرات مخصصة لمشتريات محددة في المستقبل على المدى القريب أو المتوسط.

 

عن فريق التحرير

شاهد أيضاً

تعرف إلي طريقة كتابة رمز عملتك المفضلة ₿ علي كل الأجهزة

أضاف مطورو شركة غوغل رمز عملة البتكوين إلى لوحة مفاتيح أجهزة آي أو إس iOS، …